نائب الرئيس النيجيري شيتيما يفتتح مجلس لجنة الحج الجديد

82

افتتح نائب الرئيس كاشم شيتيما مجلس إدارة لجنة الحج الوطنية في نيجيريا، ، الذي تم تشكيله حديثًا، ودعا الإدارة الجديدة إلى تقديم ابتكارات في عمليات الحج في نيجيريا.

وفي حديثه خلال افتتاح مجلس الإدارة الجديد في الفيلا الرئاسية في أبوجا يوم الأربعاء، حث نائب الرئيس الأعضاء على التآزر وتقديم وجهات نظر جديدة لعمليات اللجنة.

ووفقا لنائب الرئيس، فإن العمل في مجلس إدارة مجلس إدارة لجنة الحج الوطنية في نيجيرياأمر مهم للغاية نظرا لأن “الحج هو أحد أركان الإسلام الخمسة”.

“بالنسبة لك، بعد تعيينك، يعد هذا وضعًا مربحًا للجانبين لأنك إذا خدمت الحجاج بشكل جيد، فسوف يعوضك الله تعالى في العام التالي. وشدد نائب الرئيس على أن ذلك واجب ديني أكثر منه وظيفة إدارية.

وفي معرض حديثه عن تكوين مجلس الإدارة الجديد والمهمة التي تنتظرهم، قالناءب الوءيس النيجيري “لقد اختار الرئيس عمدًا أشخاصًا من خلفيات متنوعة وغير ملوثين بالماضي حتى يتمكنوا من تقديم وجهات نظر وابتكارات جديدة لعمليات الحج في نيجيريا وأيضًا استجواب الهيكل الإداري للمنظمة وإخراج الأفضل من الموظفين.

“كالعادة، ستواجهون الكثير من التحديات ولكني سأحثكم على الاندماج في قوة واحدة وتحقيق النتيجة المرجوة. وسوف أحثكم على ارتداء قبعات التفكير الخاصة بكم والتوصل إلى حلول قوية ترضي الحجاج النيجيريين.

“إنها مهمة صعبة للغاية؛ هذه هي طبيعة الحج. وأوضح: “لكنني أريد منكم أن تضعوا في الاعتبار أنكم تقدمون خدمة لله والإنسانية”.

وحث نائب الرئيس بشكل خاص الإدارة الجديدة على تحسين برنامج ادخار الحج لزيادة عدد الحجاج المشاركين في التمرين في جميع أنحاء البلاد.

كلماته: “هناك دول أصبحت قصص نجاح في برنامج ادخار الحج، وهناك حاجة لمزيد من الدعوة حتى يمكن تكرار هذا المخطط في جميع أنحاء البلاد.”

وفي وقت سابق من تصريحاته، شكر رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجلس الإدارة الجديد، مالام جلال عربي، الرئيس ونائب الرئيس على أنهما يستحقان خدمة الأمة من خلال مجلس إدارة مجلس إدارة لجنة الحج الوطنية في نيجيريا

وقال إنه نظرا لأهمية المهمة التي تنتظرهم، فإن المجلس الجديد سيعمل كفريق واحد لتحسين عمليات الحج في نيجيريا، مؤكدا أن الحجاج سيحصلون على قيمة مقابل أموالهم.

وقال الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة لجنة الحج الوطنية في نيجيريا إن فريقه بدأ بالفعل العمل بزيارة إلى المملكة العربية السعودية لتفقد المنشآت قبل العمليات المقبلة.

ويضم مجلس الإدارة المشكل حديثًا عليو عبد الرزاق (المفوض، السياسات، شؤون الموظفين، والمالية)، والأمير أنوفي إليجوشي (المفوض، العمليات)، والبروفيسور أبو بكر أ. ياجاوال (المفوض، التخطيط والأبحاث).

يشمل ممثلو المنطقة وأصحاب المصلحة ما يلي: الدكتور محمد عمرو نداجي – شمال وسط البلاد؛ أبا جاتو كالا – الشمال الشرقي؛ الشيخ محمد بن عثمان – الشمال الغربي؛ تاج الدين أولاديجو أبيفي – الجنوب الغربي؛ عيشات أوبي أحمد – الجنوب الشرقي؛ زينب موسى – الجنوب الجنوبي؛ البروفيسور موسى إينوا فوديو – جماعة نصر الإسلام، والبروفيسور أديميزي محفوظ أديبولا – المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية.