مجلس الشيوخ يفتتح لجنة مخصصة للتحقيق في برنامج المقترضين الرئيسيين التابع للبنك المركزي النيجيري

576

أنشأ مجلس الشيوخ النيجيري لجنة مخصصة مكونة من 17 عضوًا للتحقيق في الطرق والوسائل، بما في ذلك برنامج المقترضين الرئيسيين من قبل البنك المركزي النيجيري

وتأتي هذه الخطوة بعد قرار الغرفة الحمراء بالتحقيق في تفاصيل البرامج بناءً على الأموال الممنوحة لحكومات الولايات والمصنعين والطيران والبنوك والتمويل الزائد في قطاع الطاقة، من بين أمور أخرى مما أدى إلى رفع ملف الديون الحالي للبلاد

كان هذا جزءًا من قرارات مجلس الشيوخ بعد مناقشة تقرير اللجان المشتركة للجمعية الوطنية المعنية بالمصارف والتأمين والمؤسسات المالية الأخرى والمالية والتخطيط الوطني والزراعة والتخصيص عن حالة الاقتصاد

في مناقشة واسعة النطاق في أوائل فبراير جادل مجلس الشيوخ النيجيري بأن بعض حكام الولايات بما في ذلك بعض المتقاعدين في مجلس الشيوخ، كانوا مستفيدين من مبلغ 18 مليار نيرا لامتصاص الصدمات بموجب الطرق والوسائل منذ عام 2015

وقد أدى هذا النقاش إلى اقتراح بعض المشرعين إنشاء لجنة خاصة للتدقيق في مدفوعات التدخل بقيمة 30 تريليون نيرا بعضها في شكل منح وطرق التخلص منها

وفي حديثه أثناء افتتاح اللجنة، قال رئيس مجلس الشيوخ، غودسويل أكبابيو، لهم ألا يتركوا أي حجر دون أن يقلبوه في تحقيقهم المتوقع أن يستمر ستة أسابيع

ودعا أعضاء اللجنة إلى تنحية المصالح الشخصية والحزبية جانباً والتركيز على المهمة الموكلة إليهم والتعامل مع مسؤولياتهم بأقصى قدر من التوازن والتفاني والحياد

واعترافًا بحساسية المهمة ذكّر السيناتور أكبابيو اللجنة بالتواصل المستمر مع أصحاب المصلحة والاستشاريين ذوي الصلة الذين سيزودونهم بالمعلومات ذات الصلة المطلوبة

وبينما حثهم على الحفاظ على خطوط اتصال مفتوحة مع السلطة التنفيذية والجمهور، حذرهم رئيس مجلس الشيوخ أيضًا من عدم الكشف عن أي جانب من جوانب تقريرهم حتى تنتهي المهمة

إن تشكيل هذه اللجنة هوشهادة على التزام مجلس الشيوخ الثابت بالشفافية والمساءلة والحكم الرشيد. وهو يعكس تفانينا في معالجة شواغل الشعب النيجيري والتمسك بمبادئ الديمقراطية ومبادئها. وأضاف: إلى أعضاء هذه اللجنة الموقرة أناشدكم أن تتعاملوا مع مسؤولياتكم بأقصى قدر من الوطنية والمهنية والنزاهة

وفي رده وعد رئيس اللجنة المخصصة السيناتور عيسى جبريل ممثلاً عن كوغي الشرقية بتنفيذ مهمتهم دون أي شكل من أشكال التنازل

هوقال احتلت الطرق والوسائل وبرنامج المقترض الرئيسي المكانة العامة في الأشهر القليلة الماضية. لقد نشأت الطرق والوسائل وخطط المقترضين الرئيسيين احتياطات مختلفة بين الأفراد والمجموعات مع المجموعات والأفراد بالنظر إلى آرائهم وتفسيراتهم. صاحب السعادة، إن الآثار المترتبة على ذلك هي أن النيجيريين ينتظرون هذا التحقيق. أريد أن أؤكد لكم أننا سنجري تحقيقاتنا دون أي تنازلات

حضر التدشين وزير المالية والوزير المنسق للاقتصاد والى إيدون ووزير الميزانية عتيق باغودو ومحافظ البنك المركزي النيجيري أولايمي كاردوسو والمحاسبة العامة للاتحاد أولواتوين مادين والمراجع العام للاتحاد شاكا شيرا

وكان آخرون المدير العام لمكتب إدارة الديون بيشينس أنيها والوزارات المستفيدة والإدارات والوكالات والمؤسسات والولايات والحكومات المحلية

الطرق والوسائل عبارة عن تسهيلات قرض متكررة يقوم من خلالها البنك المركزي النيجيري بتمويل العجز في ميزانية الحكومة الفيدرالية

Comments are closed.