مشروع الإنترنت للحكومات المحلية على وشك الانتهاء

60

يتجه التثبيت الرقمي لمشروع الحكومة النيجيرية 774 عبر سبعمائة وأربع وسبعين منطقة حكومية محلية في نيجيريا تدريجيًا نحو إكمال المرحلة الأولى من قبل شركة الاتصالات الفضائية النيجيرية المحدودة

بدأت شركة الاتصالات الفضائية النيجيرية المحدودة مشروع تركيب فازا بهدف توفير تغطية ساتلية  579 منطقة حكومية محلية في جميع أنحاء نيجيريا باستخدام أصول شبكة النطاق  الخاصة بمشروع الحكومة الفيدرالية 774

كشفت رئيسة قسم شؤون الشركة بشركة الاتصالات المحدودة السيدة عائشة فانتام عن ذلك في بيان صدر في العاصمة النيجيرية أبوجا

وأشارت إلى أن المشروع الذي هو مبادرة من وزير الاتصالات والابتكار والاقتصاد الرقمي الدكتور بوسون تيجاني يهدف إلى ربط جميع مجالس مناطق الحكومة المحلية في نيجيريا بالاقتصاد الرقمي، حيث تتعامل شركة الاتصالات الفضائية مع 579 مجلس منطقة حكومي محلي بينما أما الباقي فسيتم التعامل معه من قبل وكالة شقيقة

وفقًا للسيدة فانتام من المتوقع أن تقوم الشركة بربط مقار الحكومة المحلية المخصصة هذه في نيجيريا عبر تغطية الأقمار الصناعية للاستفادة من أصول شبكة النطاق للقمر الصناعي للاتصالات

المرحلة الأولى من المشروع التي بدأت منذ ذلك الحين والتي تغطي خمسة وأربعين مجلس منطقة حكومي محلي في الولايات التالية: ولاية برنو وولاية كروس ريفر وولاية إيمو وولاية كوغي، وولاية كوارا وولاية أوغون وولاية صكوتو وولاية زامفارا تصل تدريجياً إلى مرحلة النهاية

في ولايات إيمو وزامفارا وكروس ريفر تم الانتهاء من تركيب فازا في جميع مجالس الحكومة المحلية المخصصة للمرحلة الأولى بنسبة مائة بالمائة

أثناء وجودنا في كوغي وصلت مجالس الحكومة المحلية المعينة في نفس المرحلة إلى نسبة تسعين في المائة

مع استئناف العمل بعد استراحة صلاح سيبدأ الفريق الفني العمل في جميع مجالس الحكم المحلي المخصصة في ولايتي أوغون وكوارا

وأضافت الوكالة: لكن في ولاية برنو تنتظر الشركة توافر بعض الخدمات اللوجستية ومجالس الحكومة المحلية المعينة وأشخاص الاتصال

قدمت الحكومة النيجيرية من خلال وزارة الاتصالات والابتكار والاقتصاد الرقمي مشروع سبعمئة وأربع وسبعين حكومة محلية

تهدف المبادرة إلى التخفيف من القيود المفروضة على الوصول إلى الإنترنت والرقمي من خلال إنشاء اتصال لجميع أمانات الحكومات المحلية البالغ عددها 774 أمانة في جميع أنحاء نيجيريا

وأكد الوزيرالدكتور تيجاني أن المشروع الذي شاركت في ترسيخه شركة الاتصالات النيجيرية المحدودة وشركة غلاسي باك بون يتماشى مع أجندة الأمل المتجدد للرئيس بولا أحمد تينوبو والخطة الإستراتيجية للوزارة

وذكر كذلك أن الهدف الأساسي للمشروع هو تعزيز التنمية الشاملة وتعزيز الوصول إلى البنية التحتية العامة الرقمية في المكاتب الحكومية في جميع أنحاء نيجيريا، ويمتد إلى المناطق النائية التي ربما كانت تعاني من نقص الخدمات أو عدم حصولها على الخدمات في الماضي

سيخلق مشروع 774 حكومة محلية اتصالية ما لا يقل عن 300 فرصة عمل مباشرة بينما ننشر على الصعيد الوطني وربما المزيد من الوظائف بشكل غير مباشر من زيادة الوصول الرقمي

وأوضح الوزير أيضًا أنه من خلال الاستفادة من الشراكات الإستراتيجية والتكنولوجيا المتطورة، سيوفر مشروع 774 حكومة محلية اتصالية للحكومات المحلية إمكانية الوصول إلى الإنترنت بشكل موثوق وفعال من حيث التكلفة

وأضاف أن ذلك سيمكن الحكومات المحلية من تزويدها بالموارد اللازمة لتعزيز كفاءة الخدمة العامة وتعزيز الشفافية ودفع النمو الاقتصادي ورفع مستوى مشاركة المواطنين

وأضاف: من المتوقع أن يؤدي تنفيذ هذا المشروع إلى دفع التحول وفتح الفرص التي من شأنها تحقيق التنمية المستدامة للجميع من خلال قوة الاتصال

Comments are closed.