روسيا تطرد الملحق العسكري البريطاني في خطوة انتقامية

124

طردت الحكومة الروسية الملحق العسكري البريطاني ووعدت بمزيد من الانتقام غير محدد بعد أن طردت بريطانيا نظيره الروسي الأسبوع الماضي.

وقالت وزارة الخارجية الروسية إنها استدعت ممثل السفارة البريطانية لإبلاغها بهذه الخطوة.

وفي الوقت نفسه، أعلنت بريطانيا، في 8 مايو/أيار، أنها أمرت بطرد الملحق العسكري الروسي، واصفة إياه بأنه ضابط مخابرات عسكرية غير معلن.

وقال البيان الروسي إن موسكو تعتبر ذلك “عملا له دوافع سياسية ويحمل طابعا معاديا للروس بشكل واضح، ويلحق ضررا لا يمكن إصلاحه بالعلاقات الثنائية”.

ويقول التقرير إن الدبلوماسي البريطاني، أدريان كوجيل، مُنح أسبوعًا لمغادرة البلاد.

وقالت موسكو إن ذلك لن يكون نهاية الأمر، وسيتم إبلاغ بريطانيا بالخطوات الانتقامية الأخرى.

وكانت العلاقات بين البلدين في حالة يرثى لها حتى قبل الحرب الأوكرانية، وتدهورت أكثر منذ أن بدأت. ولعبت بريطانيا دورا بارزا في حشد الدعم لأوكرانيا وتزويدها بالسلاح.

وقالت بريطانيا الأسبوع الماضي إنها ستزيل أيضا الوضع الدبلوماسي من بعض الوعود المرتبطة بروسيا وتفرض قيودا جديدة على التأشيرات لتحديد المدة التي يمكن أن يقضيها الدبلوماسيون الروس في بريطانيا.

Comments are closed.